الإرهاب يستهدف المدنيين ‏في بغداد والبصرة باكثر من عشر سيارات مفخخة

alt

وكالة الانباء الثقافية المستقلة:

اعلنت مصادر امنية سقوط ‏‏55 شهيداً على الاقل ‏واصابة 158 اخرين، ‏بسلسلة تفجيرات ارهابية ‏بسيارات مفخخة استهدفت ‏مدنيين في بغداد والبصرة ‏وتكريت.‏
 فقد فجر الارهابيون 8 ‏سيارات مفخخة وعبوات ‏ناسفة في مناطق عدة من ‏العاصمة بغداد، اسفرت عن ‏استشهاد 23 شخصا على ‏الاقل واصابة العشرات ‏بجروح متفاوتة.‏
 وافادت مصادر امنية وطبية ‏في تصريح لوكالة "فرانس ‏برس"، بان  السيارات ‏المفخخة في العاصمة ‏استهدفت مناطق الكاظمية ‏والشعلة وسبع البور ‏والكمالية والشعب والاعلام ‏والشرطة الرابعة ‏والزعفرانية وجسر ديالى.‏وبينت المصادر ان السيارة ‏المفخخة التي انفجرت امس ‏الاثنين قرب سوق شعبية ‏بمنطقة الشعب، اسفرت عن ‏استشهاد 12 شخصا واصابة ‏‏20 اخرين بجروح، بينهم 3 ‏نساء وطفلان.‏كما انفجرت سيارة مفخخة ‏صباح امس الاثنين، نوع ‏دايو برنس ركنها احد ‏الارهابيين امام احد محال ‏المرطبات في منطقة حي ‏الرسالة مدعيا شراء بضاعة ‏من احد المحال التجارية، ‏بحسب ما ذكره شهود عيان ‏لمراسل "الصباح".‏
 وقال الشهود ان السيارة ‏انفجرت بعد دقائق معدودة ‏من مغادرة الارهابي لسيارته ‏الذي توارى عن الانظار، ما ‏اسفر عن اصابات بليغة ‏بالكثير من المارة واصحاب ‏المحال وساكني المنطقة، ‏فضلا عن اضرار مادية ‏كبيرة بالمحال المطلة على ‏الشارع. ‏
 بدوره، ذكر مدير شعبة ‏السيطرة في قسم الاسعاف ‏الفوري سعد حمد بهية ‏لـ"المركز الخبري لشبكة ‏الاعلام العراقي"، ان اكثر ‏من 70 سيارة اسعاف ‏شاركت بنقل الجرحى ‏والشهداء الذين خلفتهم ‏التفجيرات الارهابية في ‏مناطق الكاظمية والشعلة ‏والرسالة والزعفرانية ‏والكمالية والشعب وجسر ‏ديالى.‏واكد بهية ان "الملاكات ‏نقلت 88 جريحاً و12 ‏شهيداً، فيما عالجت موقعيا ‏العديد من الجرحى ممن كانت ‏اصاباتهم طفيفة، فضلاً عمن ‏نقلهم الاهالي بسياراتهم على ‏وجه السرعة الى ‏المستشفيات، مشيراً الى ان ‏اعنف التفجيرات كانت في ‏مناطق الكمالية والزعفرانية ‏التي وقعت في مناطق مكتظة ‏بالسكان.‏من جانبه، صرح مصدر ‏مسؤول في المكتب الاعلامي ‏لمديرية الدفاع المدني، ان ‏‏"المديرية استنفرت جهودها ‏في جانبي الكرخ والرصافة ‏وهرعت 20 فرقة اطفاء ‏وانقاذ الى مواقع ‏التفجيرات"، مبينا ان "فرق ‏الدفاع المدني ساهمت في ‏اخلاء ونقل الجرحى ‏والشهداء الذي الحقت بهم ‏الاصابات نتيجة تطاير ‏الشظايا والزجاج من ‏السيارت الملغمة التي ‏انفجرت،  او من المحال ‏والبيوت المتضررة"، مؤكداً ‏ان التفجيرات لم تسفر عن ‏حرائق كبيرة او تهديم للدور.‏وفي تكريت، افاد مصدر في ‏شرطة صلاح الدين في ‏تصريح صحفي، بان "سيارة ‏مفخخة كانت مركونة على ‏الطريق العام بين سامراء ‏وتكريت قرب مقر اللواء 17 ‏للجيش، انفجرت، صباح ‏امس الاثنين، ما اسفر عن ‏استشهاد جنديين وإصابة ‏‏15 آخرين".‏
 وشهدت المحافظة ايضا ‏‏"انفجار سيارة مفخخة ‏اخرى، بالقرب من مقر ‏الفوج الأول لقيادة عمليات ‏سامراء، وسط المدينة، ‏مستهدفة تجمعا لعناصر ‏الصحوة، ما أسفر عن ‏استشهاد 11 عنصرا منهم ‏وإصابة 10 آخرين بجروح ‏متفاوتة".‏كما استشهد 8 اشخاص ‏واصيب 15 على الاقل ‏بجروح في انفجار سيارة ‏مفخخة استهدفت باصا يقل ‏زوارا ايرانيين في بلد كانوا ‏في طريقهم من بغداد الى ‏سامراء ، بحسب ما افاد ‏قائممقام بلد مالك لفتة احمد ‏لـ"فرانس برس".‏
 اما في البصرة، فقد استشهد ‏‏11 شخصا واصيب 40 ‏اخرون في حادثين منفصلين ‏بانفجار سيارتين مفخختين، ‏إحداهما في ساحة سعد ‏والاخرى في منطقة حي ‏الحسين.‏
 وقال مصدر امني في البصرة ‏في تصريح صحفي لـ ‏‏"الصباح" : ان " السيارة ‏الاولى انفجرت في ساحة ‏سعد مستهدفة كراج بغداد، ‏ما اسفر عن استشهاد ‏شخصين، والاخرى ‏استهدفت تجمعا لعمال البناء  ‏بمنطقة حي الحسين، ما ‏اسفر عن استشهاد 9 ‏اشخاص". ‏
 واشار المصدر الى ان "عدد ‏الجرحى في الانفجارين بلغ ‏‏40 شخصا، مضيفا ان قيادة ‏عمليات البصرة اتخذت ‏اجراءات امنية مشددة ‏تحسبا لوقوع عمليات اخرى ‏تستهدف الابرياء".

المصدر:الصباح



التصنيف : اخبار العراق

اترك تعليقا :


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل