البرلمان خلف كواليس انفجارات بغداد- بقلم:بهاء العتابي

 

بطبيعة الحال الكل يستنكر كما في المرة السابقة انفجار وانفجار اخر استنكار  يليه استنكار، المواطن البريء  محجوز بين شوارع ملغمة  لاشيء يرتديه غير عباءة ممزقة وبنطلون تالف يرتديه منذ شهرين من شراءه الى اين يستمر هذا الوضع يابرلمان العراق البائس اين انتم من انفجارات بغداد ومدينة الصدر في سوق إعرَيبةالذي كان ضحيته الكثير الكثير من الابرياء من اطفال وكبار ونساء، هم يشاهدون ارض العشق الثقافي والادبي ممتلأ بدماء المساكين بصمت  ذلك بسبب صراعهم السياسي الذي يؤدي الى هذه النتائج المؤلمة، السياسيين تجار دماء الابرياء، الان العراق نحو الهاوية بايدي هؤلاء المجرمين الذين باعوا ضمائرهم من اجل  عبادة الكرسي الملغم بالنجاسة اليهودية وملء بطونهم بالحرام واكل اموال الشعب المحروم.

قبل شهرين او اكثر  تحدث بعض من النواب قائلاً لابد من وضع كاميرات مراقبة  لحماية  المحافظة كونها مستهدفة من الجهات الارهابية( داعش) التي ترعاهم بعض الجهات السياسية العراقية  لمم تتم الموافقة على هذا القرار لانها مكلفة، هنا السؤال هل دماء الابرياء التي تذهب يوميا بانفجارات تصنعوها بايديكم ليست مكلفة وهذه مكلفة؟ لماذا هذا الاستخفاف بالمواطن العراقي  البريء الذي قدم نفسه في سبيل ان تنجون من وصول داعش اليكم ، هنا نجد ان الصراعات السياسية بين الكتل والاحزاب تولد مظاهر سلبية على المجتمع ويذهب ضحيتها المواطن العراقي.

لابد ان يكون الشعب مخيرا وليس مسيرا في اموره لابد ان يكون له رأي بكل مايطرح امامه لابد ان يتأمل بكل شيء ، الشعب الان في هيجان وفي ثورة تنطلق  من واقع مأساوي ولم يجدون له مخرج بل مخرجه يكون عندما تتوحد كل الاطراف السياسية لكن؟وجود بعض الجهات الخارجية امريكا وايران وغيرها من الدول يستصعب على العراق بصورة واسعة ان يكون حرا ومخيرا اما الان مايحدث داخل  البرلمان هو  صراع سياسي خارجي ،ان رئيس الوزراء حيدر العبادي رجل مسير  وليس مخير  في كافة أفعاله لان هناك قوة اعلى منه شأناً تريد فرض سيطرتها على الدول الاخرى هي (امريكا) .

لابد القول ان جميع التفجيرات التي تحصل اليوم في بغداد وفي المحافظات الاخرى هو بسبب عدم استقرار الوضع الحالي في البلد وانشقاقات بين الكتل والاحزاب والوضع المتأزم في بغداد والتدهور الحاصل فيها والخيانات العسكرية وعدم ضبط الحدود الداخلية والخارجية للبلد .



التصنيف : مقالات وكتاب

2 التعليقات في "البرلمان خلف كواليس انفجارات بغداد- بقلم:بهاء العتابي"

  1. thank you

    اخبار السيارات

  2. thank you

    اخبار السيارات

اترك تعليقا :


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل