محفل بِلاديّون الثقافي يحتفي بالشاعر الكبير خضر خميس/بقلم : يماني عبد الستار كعيد

كان الانسكاب الحادي عشرة لبلاديّون في واحة الشاعر الكبير خضر خميس ، الممتلئ بالجمال والرقة والشعر .
كلمة الشاعر علي مجبل المليفي كانت أولى فقرات الأمسية كشهادة في حق الشاعر المحتفى بعد ذلك انتقل الحديث للشاعر خضر خميس معرفا بنفسه ومتحدثا عن الشعر وبداياته الشعرية ومحاطتها حيث بدأ كتابة الشعر متأخرا في السنة السابعة والعشرين من عمره داخلا في دوامته دخول العاشق المحترف وباذلا نفسه بكل مشاعره واحاسيسه للورقة والقلم .
 دخل الشاعر خضر خميس اعدادية التأميم المسائية وزامل الكثير من الشعراء الذين اثروا به وكانوا محطة للانطلاق لهذا العالم الفردوسي اضافة لاطلاعه الكبير على المنتجات الادبية منذ نعومة اضافرة فكان من رواد المكتبة العامة في سوق الشيوخ .
 " من يستطيع ان يصف الشعر ، هذا البوح المستتر " يتحدث الشاعر خضر خميس اجابة على احد الاسئلة " لا يمكن لكن يكتب الشعر الحقيقي ان يكون سطحيا ، فلا بد من اللغة التي توجز الاحساس والايحاء والعمق فالشعر هو همس غامض وقد يكون صراخا مدوي على الورقة وهو المرآة الواضحة التي نرى بها معاناة المجتمع ومجاراة الزمن فالقصائد الخالدة هي القصائد التي تكتب سابقة لزمنها .
 ودار الحديث ايضا حول مجموعته الشعرية الاولى ( طلاسم لزوال الخفوت ) وعن الاوراق النقدية التي قدمت فيها ومنها ورقة الناقد بشير حاچم والشاعر والاعلامي علي الغريفي ونقاد اخرين ، ويقول خضر خميس ان اي مجموعة او كتاب لا يمكن ان لا يخضع للتشريح على طاولة النقد بمختلف الجوانب .
 حضر هذه الجلسة الأساتذة من اعضاء التجمع الثقافي حيث كان منهم الشاعر ماجد السفاح والشاعر علي مجبل المليفي والشاعر رياض العلوان والشاعر حيدر الدبوس والقاص فاقد الحمداني وكذلك كان من الشباب ينابيع رائعة سكبت ابداعها على رأس الجلسة فانتعشت بها اميال الساعة واصابع القمر التي تحتفي هذه الليلة ببلاديون .
 اختتمت الجلسة بقصيدة وبالشكر لمحفل بلاديون وهو يستمر بعقد جلساته الاسبوعية بزيارات لمبدعي سوق الشيوخ وذكر منجزاتهم وخلق جو ثقافي ادبي مختلف يساهم في النهوض بالواقع الابداعي للمدينة 




التصنيف : ثقافة وفنون

2 التعليقات في "محفل بِلاديّون الثقافي يحتفي بالشاعر الكبير خضر خميس/بقلم : يماني عبد الستار كعيد"

  1. سهير محمد/العراق قال:

    حقيقه محفل بلاديون رائع جدا باعماله انتم لها يا مثقفوا سوق الشيوخ لكم محبتي ..

  2. محمد الجزائري قال:

    يااحبتي في العراق كل الطيب لكم فانتم مبدعون ووفقتم على ماتعملون به من اتساع الثقافة والادب لكم مني فائق الاحترام واتمنى لكم كل التوفيق في اعمالكم ومزيدا من العطاء ...محمد الجودي.من الجزائر

اترك تعليقا :


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل